مقالات

ماهو الذكاء الإصطناعي؟

ما هو الذكاء الإصطناعي؟

تعريف الذكاء الإصطناعي (AI): هو محاكاة الأنظمة أو الآلات للذكاء البشري في أداء المهام التي يمكن أن تتحسن بناءً على المعلومات التي تم جمعها من خلال التكرار. على الرغم من أنه يظهر أحيانا على شكل صور  لروبوتات متطورة في أدائها تشبه الإنسان تسيطر على العالم ، إلا أنه لا يقصد منه أن يحل محل الإنسان. فهو يهدف إلى تحسين القدرات والمساهمات البشرية بشكل كبير. هذا ما يجعله أحد الأصول التجارية المتطورة للغاية.

ما هي أصول الذكاء الاصطناعي؟

اهتم البشر منذ القرن الأول قبل الميلاد بإنشاء آلات قادرة على محاكاة التفكير البشري. و قد ظهر مصطلح “الذكاء الإصطناعي” الذي صاغه جون مكارثي في ​​عام 1955.وفي عام 1956، نظم جون مكارثي ومعاونيه مؤتمرًا بعنوان “مشروع بحث دارتموث الصيفي حول الذكاء الإصطناعي” والذي أدى إلى ظهور التعلم الآلي ، والتعلم العميق ، والتحليلات التنبؤية ، ومؤخراً ، التحليلات الوصفية. حيث ظهر مجال جديد للدراسة أيضًا وهو علم البيانات.

فوائد واستخدامات الذكاء الاصطناعي

– تحليل البيانات

أصبح له أهمية كبيرة في القدرة على التفكير وتحليل البيانات بأقصى عمق من أي تنسيق أو وظيفة معينة.

– يسهل  التواصل

– قد يستخدم لإنقاذ الأرواح

يتزايد استخدامه في المجال الطبي ، للأغراض التحليلية.  التي أصبحت قادرة على مراجعة وتحليل الصور الطبية بدقة من أجل الكشف عن الأورام المحتملة. وأصبح معدل اكتشافه قريب من معدل الأطباء إضافة أنه يعمل بشكل مستمر طيلة اليوم.

– يمكن أيضًا استخدامه في تنبؤات الطقس وتحسينها ، وخاصة في حالة الأحداث المناخية المتقلبة وذات الكثافة المحلية القوية كالإعصار ، والعواصف ، والفيضانات وغير ذلك.  فهو يساعد على اتخاذ القرارات الصحيحة في الوقت المناسب.

– قد يستخدم أيضا في عمل الشرطة ورجال الإطفاء لمساعدتهم في رسم خرائط التدخلات وتحديد مناطق الخطر لتعزيز الدوريات وإدارة طرق سيارات الطوارئ بشكل أفضل وفقًا لحركة المرور وظروف الطقس وغير ذلك.

– دورالذكاء الإصطناعي في البيئة

يساعد في إدارة السقي بطريقة ذكية ومعينة لتوصيل الكمية المناسبة من المياه عند الحاجة إليها.كما يستخدم في إدارة منتجات الصحة النباتية ، وتحديد وقت حصاد الحبوب والفواكه أو الخضار .

-دور الذكاء الإصطناعي في التخطيط الحضري

يساعد في جمع بيانات متعددة من أجل ربط المباني والشوارع والأماكن العامة ، إلى غير ذلك .للحصول تنظيم أفضل يعتمد على البيانات وتوفير الطاقة واستخدام أفضل للميزانيات.

– دور الذكاء الإصطناعي في النقل ،

قد يستخدم في السيارة المستقلة حيث يمكن من الاستغناء مؤقتًا عن السائق البشري للوصول بأمان. على المدى الطويل ، عندما يقود الذكاء الإصطناعي السيارات في إطار آمن ، فهذا ضمان لحركة مرور أكثر أمانًا وانسيابية.

– الذكاء الإصطناعي والتجارة و الأعمال

يتم استخدامه في التجارة وخدمة الدعم كروبوت الدردشة ، والمساعد الافتراضي، وغير ذلك والإدارة المالية كإرسال الفواتير، والإدارة التلقائية .

– دور الذكاء الإصطناعي في مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة أو ذوي الاحتياجات الخاصة بأساليب متعددة.

يوفر الذكاء الإصطناعي مستقبلا جديدا متطور من حيث التواصل فيمكن الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة على  التواصل عن طريق الصوت باستخدام جهاز كمبيوتر أو هاتف ذكي لنسخ المحتوى النصي إلى صوت مثلا. كما يمكنه أيضًا ترجمة المحتوى تلقائيًا بين لغتين أجنبيتين ، بجودة تحاكي  جودة المترجم البشري أو تساويها.

وقد أصبح يمثل جزءا من حياتنا اليومية سواء في المنزل أو العمل. فنجده ضمن هواتفنا الذكية وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بنا والأشياء المتصلة لدينا لتبسيط حياتنا. وقد تطور كثيرًا في السنوات الأخيرة ، ومازال في تقدم وتطور للأفضل .

 

 

 

كاتبة محتوى ومترجمة صحفية، تكتب عن التسويق الإلكتروني، وتنشئ حملات التسويق الإلكتروني، مع متابعة النتائج وتحليلها.

Comments are closed.