نصائح للمستقلين

تجربتي مع العمل الحر

 

تجربتي كأُم في العمل الحر وكيف قادتني إلى مشروعي الخاص • زد

تجربتي مع العمل الحر…. تمرُ بنا الأيام مسرعة بدون حّتى أن ندركها يتسابق  الليل

والنهار ونحن بدون إنجازات أو بصمات واضحة ، والآن أنا هنا لدعم كل شخص يفكر

في العمل الحر سوآ تدوين المقالات أو البرمجة أو التصميم ، فجميعها مجالات مطلوبة

في الحياة  التقنية التي نعيشها لماذا إذا لا نكون جزء منها و نخوض التجربة

ونفشل ونتعلم وننجح ؟

لماذا لا نستمد قوتنا من الأشخاص الإيجابيين الذين يمتلكون طاقة في النشاط والحيوية

ونترك الكسل ونكلل بأطواق النجاح؟

إذاً اسمحوا لي الآن إن أخبركم تجربتي في العمل الحر بالمنزل وكيف ومن أين بدأت

 

حكايتي في العمل الحر :

خنساء فلسطين - نصائح لمواجهة التعب والألم الناتجين عن العمل من المنزل

منذ أربع سنوات تقريباً كنت أعيش في روتين منزلي ممل و أتنقل بين مواقع

التواصل الاجتماعي تيك توك وسناب والفيس بوك وفي أحد الأيام كنت ذاهبة للتنزه

مع طفلتي الصغيرة فقابلت بالصدفة صديقة قديمة لي وتكلمنا بشوق عن الذكريات

التي جمعتنا و كيف نقضي وقتنا بالمنزل ، أخبرتني بمواقع العمل الحر وشجعتني

على ذلك ، لا أنسى فضلها في وقوفها معي ومساندتي ترددت في الأمر لأني لم أعش

أجواء العمل وكنت خائفة ونجحت في تخطي هذا الحاجز عند تقديم العروض في

مجال العمل، حاولت كثيراً وشعرت بالملل لأني لم أتلقى رسائل من العملاء بكوني

جديدة في المنصة ، وبعد فترة رأيت عرض لكتابة محتوى إبداعي وكان عدد المقالات

ما يقارب 200 مقالة عن الأسواق الإلكترونية إلى الآن أتذكر عرضي الأول الذي قدمته

وما هي الكلمة التي تضحكني كلمة تذكرتها بالعرض وهي كلمة باليز التي كانت تريند

في تلك الفترة وضعتها ضمن العرض فارسل لي موقع العمل إنذار بعدم الترجي والتمني

بدأت بالعمل وكانت أواجه الصعوبات به وكل مقالة كانت تقريبا 500 كلمة تحتاج إلى خمس

ساعات لأنتهي منها وكنت أجهل بأمور كثيرة وبسيطة مثل العمل على درايف والوردبريس

ولكن من خلال متابعتي مع صاحب المشروع علمني الكثير من أساسيات العمل ولن

أنسى فضله في ذلك وعند الانتهاء وضع لي تقييم يحفزني ويثني على عملي ومن

هنا بدأت بالتقديم على مشاريع جديدة فأنجزها واحصل على أعمال وتقييمات كما

تعرفت على العديد من المواقع ومنها موقع خدمتي الذي كان الأفضل في بيع خدماتك

المصغرة مثل كتابة المحتوى ووصف المنتجات والتفريغ الصوتي وكانت نسبته في

الربح قليلة ويتميز فريق عمل متعاون

نجاحاتي في العمل الحر :

للوهلة الأولى منذ أربع سنوات أتذكر عدد المشاريع الكبيرة التي أنجزتها سواء داخل

منصات العمل الحر أو خارجها ، كان للعمل من داخل المنزلي طعم خاص فقط يحتاج

إلى تنظيم الوقت بين العمل وقضاء وقت مع عائلتي اللطيفة أصبحت لا أفكر بالمشاكل

الصغيرة التي كنت أصادفها في حياتي أتغاضى عن الكثير منها لعدم أهميتها مقابل

عملي والتركيز في تطوير قدراتي في مجال التصميم و إدارة الحسابات أما الربح المادي

لم يكن هدفي الأول بل كان هدفي التخلص من الروتين الممل واكتساب الخبرات والعمل

على تطوير ذاتي، ولكن بالتأكيد هناك ربح مادي بحسب الخبرات التي تمتلكها و أخيراً

أصدقائي أشجعكم بتجربة العمل الحر و العمل على تطوير قدراتهم الفكرية و خاصة

في مجال التصميم والبرمجة فهي لغة العصر الحديث و أتمنى لكم التوفيق جميعاَ

نقدم لك محتوى كُتب بعناية ليساعدك على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الخدمات المصغّرة لتطوير أعمالك سواء أكنت فردًا أو شركة ناشئة.

Comments are closed.