التجارة الإلكترونية

حقوق المستهلك في التجارة الإلكترونية

حقوق المستهلك في التجارة الإلكترونية تقتصر على العديد من البنود التي حرصت الجهات المختصة والمعنية على تطبيقها بشكل أفضل، وذلك من أجل تدعيم فكرة التسويق الإلكتروني والحفاظ على حقوق المستهلك وضمان إتمام عملية البيع والشراء من تلك المواقع الإلكترونية التجارية بشكل أكثر أمانا، ولذلك حرصنا على أن نقدم لكم في هذا المقال بالتفصيل حقوق المستهلك في التجارة الإلكترونية.

حقوق المستهلك في التجارة الإلكترونية

التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت وإتمام عملية البيع والشراء عبر المواقع الإلكترونية التجارية أصبح في تلك الآونة هو السبيل الأول والأفضل لإتمام البيع والشراء، وخاصة أننا في عصر التكنولوجيا الحديثة والتعامل من خلال أحدث التقنيات المتطورة والوسائل الإلكترونية الحديثة أصبح على أوسع نطاق حول العالم أكمل، مما ساعد ذلك على ترويج المنتجات والسلع على أوسع نطاق حول العالم في سهولة ويسر وفي أقل فترة ممكنة.

يعرف المستهلك أنه الشخص الذي يقوم بإبرام العقود الإلكترونية المختلفة من شراء أو قرض أو حق انتفاع أو إيجار آر غيرها من العقود التي توفر له احتياجاته الشخصية ومتطلباته الضرورية.

حقوق المستهلك

وهي تعني تطبيق الإجراءات اللازمة بهدف حماية المستهلك عند الرغبة في الحصول على منتج أو سلعة معينة عبر الإنترنت، ونظراً لاتساع نطاق التجارة الإلكترونية حول العالم أدى ذلك إلى ضرورة تدعيم حماية المستهلك بشكل أكثر فاعلية، وسوف نوضح لكم فيما يلي حماية حقوق المستهلك باختلاف مراحلها.

حماية المستهلك للإعلان التجاري

دائما ما تكون الأعمال التجارية الإلكترونية مقرونة ببعض من الإعلانات والدعاية الترويجية التي توضح أهم فوائد ومميزات المنتج، مما يتيح فرصة للمستهلك التعرف على المنتج عن بعد، وحفظ حقوق المستهلك في التجارة الإلكترونية.

ولكن هناك بعض الإعلانات تتضمن محتويات ومميزات كاذبة الهدف منها إضلال المستهلك ووهمه بوجود مميزات غير حقيقية في محاولة جدية لإقناعه بالمنتج وأهمية شراؤه بالنسبة له، وهنا تنص قواعد حقوق المستهلك في التجارة الإلكترونية على التصدي لتلك الإعلانات التجارية الوهمية، والاشتراط بضرورة توضيح الإعلان بأمانة.

حماية المستهلك من الإعلام

أمانة الإعلام هو حق مكفول لكل المستهلكين الذين يرغبون في الحصول على بعض المنتجات والسلع المعروضة للبيع، وذلك من خلال أحقيته في التعرف على الآراء والمزايا والتفاصيل التي تتعلق بالمنتج كنا هي دون أي غش أو تزييف، ويكون للمستهلك الحق في الأقدام على إبرام العقد الإلكتروني لشراء المنتح أو العدول عن ذلك.

حماية المستهلك من العقد الإلكتروني

  • نظراً لاتساع التعاملات الإلكترونية حول العالم حرصت حماية حقوق المستهلك على ضمان الحفاظ على كافة المعلومات والبيانات الشخصية التي يسجلها المستخدم عند إبرام العقد الإلكتروني لشراء المنتح.
  • أدى التقدم التكنولوجي والمعاملات الإلكترونية في إبرام العقود إلى الاستغناء عن التوقيع التقليدي، والاعتماد على الترقيع الإلكتروني كحل بديل أكثر تطوراً.
  • حق المستهلك في ضمان العيوب الخفية هو حق مكفول له من قبل البائع سواء كان ذلك في عمليات البيع التقليدية أو الإلكترونية، ويعد هذا الضمان أفضل الوسائل الفعالة في حماية المستهلك من العيوب الخفية في المنتج.

حماية المستهلك من العدول عن العقد

عادة ما يشتري المستهلك المنتج بعد التعرف على كافة التفاصيل والمعلومات الخاصة به عبر أحد المواقع الإلكترونية، ويعرف حق العدول هو رغبة أحد طرفي العقد في العدول عن إبرام العقد أو نقض العقد دون النظر إلى رغبة الطرف الثاني، ويحق للمستهلك ذلك في حالة ما إذا تم شراء أحد المنتجات التي تخالف النموذج المعروض عبر شاشات الإنترنت والمواقع الإلكترونية التجارية، في هذه الحالة يحق للمستهلك أن يقوم بإبرام العقد الإلكتروني أو العدول عنه.

اقرأ أيضًا:

أضف تعليق