أدلّة شاملة

دليك الشامل لقوالب ووردبريس WordPress

لقد استطاع ووردبريس WordPress التغيير من المفاهيم الخاصة بإنشاء وتصميم المواقع الإلكترونية.

فبفضل الووردبريس WordPress لم يعد إنشاء مواقع الانترنت حِكرًا على أصحاب الخبرة من المبرمجين فقط، ولكن أصبح إنشاء المواقع الإلكترونية متاحًا لأي مُستخدم عادي يعرف فقط أساسيات ووردبريس WordPress.

ومع الإضافات والمميزات التي لا حصر لها والتي يوفرها ووردبريس WordPress أصبح من الصعب للغاية رؤية مواقع مُتشابهة، وما يُساعد على ذلك هي قوالب ووردبريس التي شكلت طفرة كبيرة حقيقية في عالم بناء مواقع الانترنت.

إذن ما هي ما هي قوالب ووردبريس WordPress؟ وما هو الفرق القوالب المدفوعة والمجانية؟ وما هي المبادئ الأساسية لاختيار قالب ووردبريس WordPress المناسب للموقع الإلكتروني؟

كل هذا سنعرفه سويًا من خلال مقال اليوم.

ما هي قوالب ووردبريس WordPress؟

يحتوي أي موقع إلكتروني على عنصرين أساسين هما:

– أكواد البرمجة الخلفية.

– الواجهة التفاعلية الظاهرية، وهي كل ما يظهر على الموقع أمام الزوار من صفحات ومفاتيح وأيقونات وغيرها.

ويُقدم ووردبريس هذه العناصر، حيث يقوم بتوليد أكواد البرمجة بشكل أوتوماتيكي، أما بالنسبة للواجهات التفاعلية الظاهرية -وما يرتبط بها من تصميم وخصائص- فيوفرها على هيئة مجموعة برمجية جاهزة ومتوفرة للجميع تُسمى قوالب ووربريس (WordPress Themes) والتي يُمكن الاختيار منها على حسب الحاجة.

وقد يتبادر إلى ذهنك الآن السؤال المنطقي التالي:

ما دامت قوالب ووردبريس متاحة للجميع، ألن يُصبح تصميم موقعي نسخة مُطابقة للمئات بل الآلاف من المواقع الإلكترونية الأخرى؟

في الواقع الإجابة لا، والسبب أنَّ هناك آلاف القوالب التي يُوفرها WordPress والتي تستطيع بكل سهولة التعديل عليها للشكل المناسب الذي ترغب أنْ يظهر بها موقعك الإلكتروني.

الأمر يُشبه كما لو أنَّ ووردبريس يُوفر الأقلام والألوان وورقة بيضاء للمستخدمين، وبعد ذلك يقوم كل مستخدم برسم اللوحة الخاصة به.

إقرأ أيضًا: الدليل الكامل لإنشاء موقع إلكتروني بواسطة الووردبريس WordPress

ما الفرق بين القوالب المدفوعة والمجانية؟

إذا كنت من المبتدئين في إنشاء المواقع الإلكترونية وترغب في تصميم موقع إلكتروني بدون أي تكاليف، فبكل تأكيد يجب أن تبحث عن جميع الخدمات والعناصر المجانية لتصميم موقعك الإلكتروني.

وفي الحقيقة سيكون أول قرار عليك اتخاذه -في سلسلة قرارات الاعتماد على الخدمات المجانية أو المدفوعة لإنشاء موقع- هو اختيار قوالب ووردبريس.

والسؤال الآن، هل يجب أن تعتمد على القوالب المجانية أم يُفضل أن تعتمد على القوالب المدفوعة؟

حسنًا سنساعدك على اتخاذ القرار المناسب، وذلك بتوضيح مميزات وسلبيات القوالب المدفوعة والمجانية.

قوالب ووردبريس المجانية

هناك بعض الأسئلة التي يُمكن أن يطرحها كل من يُريد الاعتماد على القوالب المجانية لإنشاء موقع إلكتروني وهي:

– هل القوالب المجانية سيئة؟

– إذا كانت القوالب المجانية جيدة بالمقارنة بالقوالب المدفوعة، لماذا هي مجانية؟

– لماذا يبذل شخص ما الوقت والجهد من أجل برمجة قوالب ويُقدمها للمستخدمين بشكل مجاني؟

يظن الكثير ممن يُفكرون في إنشاء مواقع إلكترونية أنَّ أي قالب مجاني ستكون جودته سيئة للغاية وسوف يكون فيه أخطاءًا كثيرة.

ولكن في الحقيقة هذا ليس صحيحًا، القوالب المجانية لا تقل جودتها عن القوالب المدفوعة والسبب في ذلك أنَّها تخضع لمعايير صارمة للغاية عندما يقوم خبراء التصميم بتقييمها لدى موقع ووردبريس، وذلك قبل أن يتم إدراجها ضمن قائمة القوالب المجانية.

ولكن بكل تأكيد أي شيء مجاني سوف يكون فيه بعض القصور والسلبيات، وتختلف السلبيات الموجودة في قوالب ووردبريس WordPress من مستخدم لآخر.

فما قد يبدو سلبيًا لبعض المستخدمين قد يكون ميزة لمُستخدمين آخرين، ولكن بشكل عام تتمثل سلبيات القوالب المدفوعة في الأمور التالية:

 – عدم وجود عنصر التميز: بكل تأكيد سيكون هناك إقبالاً كبيرًا على القوالب المجانية، لذلك من المتوقع أن يكون هناك مواقع كثيرة مُتشابهة، كما سيكون من الصعب التعديل في التصميم الخارجي لأي قالب مجاني.

– الدعم الفني المحدود: إذا واجهتك مشكلة في القالب المجاني الذي تستخدمه فلن تستطيع التواصل بشكل مباشر مع المُطور الرئيسي للقالب، فالقوالب المجانية لا يوجد فيها دعم فني، ويقتصر الدعم فيها على الأسئلة الشائعة أو منتديات ووردبريس فقط.

– لا توجد ضمانات: يعني عدم وجود ضمانات أنَّه في حالة حدوث أي مشاكل في الموقع الإلكتروني -الذي قمت ببناؤة بالاعتماد على قالب مجاني- فإمكانية حل هذه المشاكل سيكون مسؤوليتك أنت فقط، وهذا برأي الكثيرون هي السلبية الأخطر على الإطلاق، ويرجع هذا إلى عدم وجود دعم فني جيد في القوالب المجانية كما ذكرنا سابقًا.

– المميزات المحدودة: على الرغم أنَّ القوالب المجانية تستطيع تحقيق معايير الكفاءة الأساسية في ووردبريس.

ولكن لا يوجد فيها بعض المميزات الإضافية والتي يُمكنها مُساعدة الكثيرين من أصحاب المواقع، ومن المميزات الغير موجودة في القوالب المجانية، صفحات الهبوط والأكواد القصيرة وغيرها.

إقرأ أيضًا: أهم الخدمات المصغرة التي يحتاج إليها أصحاب المواقع 2021

قوالب ووردبريس المدفوعة

إذا كنت ترغب في تجنب السلبيات الموجودة في قوالب ووردبريس WordPress المجانية وتريد تقديم تجربة تصفح أفضل لزوار موقعك إلكتروني، فالخيار الأفضل لك هو أن تعتمد على قوالب ووردبريس المدفوعة.

تُعتبر أفضل المميزات الموجودة في القوالب المدفوعة هو كثرة وتنوع تصاميم القوالب، فالشركات تتنافس بشكل شرس من أجل بيع التصاميم المميزة بأسعار منافسة.

إضافة إلى ذلك تمتاز قوالب ووردبريس المدفوعة أنَّ بها العديد من الخيارات المتنوعة في التصاميم وإضافة الطابع الشخصي الخاص، كما يوجد بها العديد من المميزات الإضافية مثل:

– الخلفيات المتعددة.

– القوائم المنسدلة.

– صفحات الهبوط.

– الأكواد القصيرة.

– والألوان الغير محدودة.

وغيرها الكثير من المميزات التي ستُساعد بكل تأكيد على أن يكون موقعك مُختلفًا ومُتميزَا بشكل كلي عن المواقع الأخرى.

وبكل تأكيد تكون القوالب المدفوعة مدعومة بشكل كامل من الجهات التي قامت بتطويرها، ويتم إصلاحها وتحديثها بشكل مستمر، كما يوجد بها خدمة دعم فني ممتازة إذا واجهتك أي مشكلة تقنية.

ولكن بالرغم من الإيجابيات المتوفرة في القوالب المدفوعة إلا أنَّ بها بعض القصور التي قد تُقلل من الامتيازات التي توفرها، من هذه القصور:

– كثرة الإضافات: حتى يستطيع المطورون أن يُنافسوا ويبيعوا القوالب التي قاموا بإنشائها، فإنهم يتجهوا إلى إضافة العديد من الأدوات والمميزات الفرعية في القوالب المدفوعة.

وفي كثير من الأحيان يجد المستخدمون أنَّهم ليسوا بحاجة إلى كل هذه المميزات والإضافات.

وعلى الرغم من ذلك تظل موجودة في كود البرمجة الخاص بالقالب، وهي تُساهم بشكل مباشر في تقليل وإبطاء سرعة تحميل الموقع، وهذه هي المشكلة.

– الأكواد الغير جيدة: قد تقوم بشراء أحد القوالب المدفوعة ذا التصميم الرائع، ولكن بعد ذلك تكتشف أنَّ الأكواد البرمجية الموجودة فيه ليست جيدة أو أنَّها غير مُتوافقة مع البرمجيات الإضافية (Plugins) التي تكون مهمة في كثير من الأحيان للمواقع.

وربما يرجع السبب في تواجد هذه القوالب -ذات الأكواد الغير جيدة- ضمن قائمة قوالب ووردبريس المدفوعة أنَّها لم تخضع لمعايير التقييم الصارمة التي تخضع لها القوالب المجانية.

إقرأ أيضًا:

طريقة بناء مخطط شامل لكتابة مقالات احترافية

كيفية اختيار فكرة مناسبة لكتابة مقالات احترافية

أضف تعليق