التجارة الالكترونية

دليل المبتدئين في التجارة الإلكترونية

دليل المبتدئين في التجارة الإلكترونية في الآونة الأخيرة انتشرت الإعلانات والمعروضات بشكل كبير على مواقع الإنترنت المختلفة، وتطرق معظم الناس إلى اقتناء الأشياء التي تريدها عن طريق الإنترنت، وبالطبع استغل كثير من الأشخاص هذه الفرصة وأصبحوا يروجون لبضائعهم والخدمات التي يقدمونها للناس عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، وبهذا أصبت شبكة الإنترنت هي الوسيط بين البائع والمشتري، وأطلق على هذه التجارة اسم التجارة الإلكترونية، فما هي التجارة الإلكترونية؟ وما هي مزايا وعيوب التجارة الإلكترونية؟ هذا هو ما سوف نوضحه لكم في هذا المقال.

ما هي التجارة الإلكترونية

في مقالنا دليل المبتدئين في التجارة الإلكترونية سنتعرف معًا على التجارة الإلكترونية والتي تعني  اجراء عمليات تجارية مثل البيع والشراء، وعرض وتقديم الخدمات، وتبادل للمعلومات،  وتحويل للأموال، كل هذا يتم من خلال المتاجر الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي،  وقد تسببت هذه التجارة في انتشار وتوسع العديد من المنتجات في جميع دول العالم، كما أنها أدت لسهولة التواصل واتمام الصفقات بين الشركات.

أنواع التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية تم تقسيمها من ناحية الأطراف التي تتعامل بها وهما البائع والمشتري إلى أربعة أقسام رئيسية وهذه الأقسام هي:

  • تجارة من الشركة إلى المستهلك (B2C)، يعد هذا النوع هو الأكثر استخداماً وانتشاراً وتتم فيه العمليات بين الشركات والعملاء مباشرةً عن طريق التواصل عبر شبكات الإنترنت، وهو عبارة عن عرض الشركة لصور وفيديوهات للمنتجات وعرض جميع امكانيات المنتج والخامات المصنوع منها، ويقوم المشتري باختيار المنتج عن طريق مشاهدة هذه الصور والفيديوهات، ويتواصل مع الشركة ويتم شحن المنتج إلى المكان المقيم فيه المشتري ودفع ثمن المنتج عن طريق بطاقات الائتمان.
  • معاملات بين الشركات بعضها البعض (B2Bوهي تواصل الشركات بعضها البعض والاتفاق على اتمام الصفقات وتبادل الخامات وشراء الآلات من خلال مواقع مخصصة عبر الإنترنت.
  • معاملات بين المستهلكين(C2C)، وهذا النوع من التجارة يقوم فيه المستهلك بعرض السلع التي يمتلكها للبيع عن طريق الإنترنت ويقوم مستهلك آخر بشرائها.
  • معاملات تتم من المستهلك إلى الشركات(C2B)، وعادة تكون هذه المعاملات عبارة عن خدمات إلكترونية يقدمها المستهلك للشركات.

مزايا التجارة  الإلكترونية

  • سهولة عملية الشراء مهما كان المكان الموجود فيه البائع أو المشتري، فيكفي أن المشتري يقوم بالتصفح والتنقل بين المنتجات المعروضة في المتاجر الإلكترونية ويختار المنتج المناسب له ثم يقوم بالتواصل مع البائع عن طريق الإنترنت.
  • توافر خدمة التسوق على مدار اليوم، وبهذا يمكن للمشتري التسوق في الوقت المناسب له.
  • سهولة شراء المنتجات من أي دولة أخرى دون الاحتياج للسفر إلى هذه الدولة.
  • تتيح المتاجر الإلكترونية ميزة عرض المنتجات المشابهة للمنتج الذي تبحث عنه، وبالتالي يمكنك اختيار المنتج الأفضل من بين هذه المنتجات دون عناء.
  • يمكنك عرض المنتجات من أي مكان ولا يشترط تواجد معرض أو محل لعرض المنتجات.
  • انتشار المنتجات المعروضة في أي مكان دون الحاجة لفتح فروع جديدة للشركات.
  • تساعد المتاجر الإلكترونية على انخفاض سعر المنتج نتيجة عدم احتياج البائع لتأجير مكان لعرض السلعة.

سلبيات التجارة الإلكترونية

  • توقف المتجر الإلكتروني المعروض به المنتجات أو وقوع الموقع، ولذلك من الأفضل أن تختار موقع موثوق به لعرض منتجاتك به.
  • يتم شراء السلعة دون اختبار الخامة وقد يتم خداع بعض المشترين ببيع منتجات ذات خامات رديئة ولا تستحق الثمن المدفوع بها.
  • لابد أن يظل البائع أون لاين طوال الوقت للرد على أسئلة العملاء والاتفاق على عملية الشراء.
  • قد يحدث فقدان للبضائع أثناء توصيلها للمشتري من قبل شركات الشحن.
  • ربما يتأخر تسليم المنتجات أكثر من أسبوع.
  • سهولة النصب والاحتيال على المشترين من خلال دفع المبالغ عن طريق بطاقات الائتمان، وعدم استلام المنتجات التي دفع ثمنها.

اقرأ أيضًا:

للمبتدئين .. الدليل الكامل لبدء مشروع تجاري بواسطة التجارة الإلكترونية 2021

نصائح لكل من يمتلك متجرًا إلكترونيًا

إنشاء حملة إعلانية ناجحة على الفيس بوك

 

نقدم لك محتوى كُتب بعناية ليساعدك على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الخدمات المصغّرة لتطوير أعمالك سواء أكنت فردًا أو شركة ناشئة.

Comments are closed.