العمل الحر

لإنتاجية أفضل في شهر رمضان

كيف تغتنم أوقات شهر رمضان في زيادة إنتاجيتك؟

لإنتاجية أفضل في شهر رمضان/  غالبًا ما يواجه المستقلون في العمل الحر مشكلة في  تحديد مواعيد العمل في رمضان، مما يجعلهم في حيرة بين العمل في النهار أي قبل الإفطار أو بعده . بمعنى العمل في الصباح الباكر أم في المساء أم بعد الفجر مباشرةً. كما تختلف الأراء حسب روتين مواعيد نوم كل شخص والتي تتغير في هذا الشهر الكريم مما يؤدي إلى تغيير في مواعيد العمل بشكل نسبي و بالتالي إلى التاثير في إنتاجيته.

لذلك نقدم لكم مقالة حول دور الصيام على مردودية العمل بالإضافة إلى مجموعة من النصائح لاتباع منهجية مناسبة للعمل في أيام رمضان لزيادة الإنتاجية .لأن تغيير روتين مواعيد العمل قد يكون له تأثير إيجابي على تجديد الطاقة و الحماس في ممارسة العمل و ذلك  إذا تم اتباع هذه النصائح.

دور الصيام على مردودية العمل

أظهرت بعض الأبحاث أن الصيام يزيد من التركيز واليقضة وبالتالي إلى إنتاجية أكثر في العمل . كما ان له دور هام في زيادة استقرار الجهاز العصبي المركزي الذي هو المسؤول الأول عن تحفيز باقي أعضاء الجسم وتوزيع الطاقة على باقي الأجهزة العصبيىة مما ينعكس إيجابا على نشاط الإنسان ومردوديته .

تحديد الأولويات لإنتاجية أفضل في شهر رمضان 

إن شهر رمضان محطة مهمة لتزكية أنفسنا وللتقرب من الله تعالى بالطاعات والاعمال الصالحة لذلك يجب تنظيم  الوقت بطريقة متوازنة بين العمل والعبادات وأداء بقية المهام. كما يجب الحرص على بناء مخطط مناسب لطبيعة كل خدمة أو مشروع  في هذا الشهر الكريم عن طريق ترتيب الوقت وذلك بتحديد الأوقات أكثر نشاطًا لمزاولة الاولويات من الخدمات فيها ، والتي  تختلف من شخص لآخر، فالبعض يستعيد نشاطه وتركيزه بعد الإفطار، والبعض الاخر يكون نشيطا في بداية النهار و بعد صلاة الفجر أما الأقلية الأخيرة وهي الفئة الثالثة  فتكون نشيطة قبل الإفطار مباشرة.

نصائح لإنتاجية  أفضل في شهر رمضان 

– تنظيم المهام  اليومية و الإلتزام بإنهائها في وقت معين من اليوم .

-العمل عبادة. لذلك تجنب الإنقطاع عن ممارسة العمل الحر  خلال شهر كامل، لأن ذلك قد يؤثر على خدماتك  وجودتها.

تجنب إنجاز مهام متعددة في وقت واحد لتجنب تشتت الافكار.

-إغتنم الفترة الصباحية  عند الإستيقاظ من النوم فهي تعتبر فترة ثمينة لإنجاز الأعمال بتركيز عالي.

  • تدوين المهام التي لابد من القيام بها في اليوم التالي  لتذكر إنجازها والإستعداد لها.

–  تقسيم المهام اليومية حسب الاولوية من المهم الى الأقل أهمية . وذلك بالإلتزام بالمهام الأولوية والمهمة و إنجازها في الصباح و تأجيل المهام الأخرى والسهلة و توزيعها على فترات المساء.

-عدم الإكثار من تناول السكريات بالنسبة لمن يفضل العمل بعد الافطار أو تناول القليل منها قبل العمل بساعة على الأقل. لأنها تُسبب مشاكل في المعدة كما تُشعر بعدم الراحة وغالبا ما تؤدي إلى الشعور بالخمول.

  • استغلال اوقات الفراغ  في نهار رمضان في العمل الحر وعدم لانشغال بمواقع التواصل الاجتماعي ساعات العمل لتجنب التشتت الفكري./لإنتاجية أفضل في شهر رمضان

–  عدم تضخيم قائمة المهام مع التركيز على  الجودة مهما كانت لإنتاجية بطيئة وقليلة.

-تقسيم الأوقات بين العمل والعبادة، فلا يجب أن نتحمس بشكل زائد للعمل وننسى أنفسنا، لأن رمضان فترة وتنقضي لكن العمل لن ينقضي./لإنتاجية أفضل في شهر رمضان

-إحرص على تناول افطار صحي مع التقليل من السكريات وتجنب التخمة ليلا. لتجنب صعوبة النوم وعدم القدرة على الإستيقاض صباحا .

– تجنب الإجهاد بالقيام ببعض النشاطات الغير ضرورية للإحتفاظ بطاقتك.

رمضان فرصة عظيمة تنتظر من يغتنمها فأعمل على توزيع ساعات العمل بشكل منظم وبطريقة تسمح بتأدية العبادات والطاعات  .

إقرأ أيضا:7 طرق لزيادة إنتاجيتك وأرباحك

طرق عملية لزيادة مبيعاتك ومضاعفة أرباحك في موقعك

 

كاتبة محتوى ومترجمة صحفية، تكتب عن التسويق الإلكتروني، وتنشئ حملات التسويق الإلكتروني، مع متابعة النتائج وتحليلها.

Comments are closed.