التجارة الالكترونية

مشاكل التجارة الالكترونية ومعوقاتها

التجارة الالكترونية على الرغم من أنها تحقق أرباح عالية إلا أنها لا تخلو من المشاكل سواء كانت مشاكل تقنية أو قانونية أو عملية، وعلى الرغم أن التسوق والتجارة عبر الانترنت منتشر كثيراً إلا أنه يوجد الكثير من التحديات والجزء الأكبر والأصعب أن يتم الاهتمام بصيانة الموقع وصولاً إلى الدعم الفني، واليوم سنتناول أبرز مشاكل التجارة الالكترونية.

مشاكل التجارة الالكترونية

معظم شركات التجارة الإلكترونية تواجه عدد كبير من التحديات والصعاب، ولقد جمعنا لكم أبرز هذه المشكلات بالإضافة إلى خطوات تجنبها:

أولاً: غياب التحقق من الهوية

عندما يقوم أي مستخدم أو زائر للدخول إلى الموقع الإلكتروني ويقوم بإتمام عملية التسجيل، لن يتم التعرف عليه إلا من خلال المعلومات التي قام بإدخالها لذلك لا يمكن أن يتم التفرقة بين هل هو شخص حقيقي أم زائف وذلك يؤدي إلى خسارة أموال فادحة خاصة عندما يختار المستخدم خيار الدفع عند الاستلام، وبالنسبة إلى حل هذه المشكلة أن يتم اكتشاف الأنشطة المشبوهة مثل أن يطلب مستخدم كميات كبيرة من البضائع أو يتم شراء أدوات أخرى مدفوعة من أجل الكشف عن الأرقام المزيفة بالإضافة إلى عناوين البريد الإلكتروني المزيفة، ومن الحلول الأخرى المتاحة أن يتم التحقق من الرمز البريدي ليتم التأكد هل يتوافق الرمز مع المدينة أو لا بالإضافة إلى إرسال رمز التحقق إلى البريد الإلكتروني أو عبر رقم الهاتف.

ثانياً: خدمة العملاء

في الكثير من الأحيان يواجه العملاء تشوه الاتصالات فعلى سبيل المثال عندما يزور العميل موقع الويب أو يقوم بترك رسالة على صفحات المنصات الاجتماعية أو الاتصال عبر أرقام الموقع يلقى العميل تأخر في الرد، ولحل هذه المشكلة لابد من توفير دعم فني قوي وتواصل سريع ليتمكن العملاء لاستخدام البريد الإلكتروني أو مكالمات الفيديو أو الاستعانة بمراكز المساعدة.

ثالثاً: تحليل المنافسين

لا يمكنك أن تنظر إلى منافسيك باستهانة وتقول أنك ستكون أفضل منهم، فمعظم من اتبعوا هذا الأسلوب خسروا أموال فادحة، لذلك عند بدأ العمل في مجال التجارة الإلكترونية يجب أن تتعرف على المنافسين من حيث نقاط الضعف والقوة مع العلم أنه من الصعب أن يبقا متجرك على الساحة دون أن تضع استراتيجية متطورة تتمكن من خلالها أن تواجه المنافسين، وبالنسبة إلى الحل المناسب أن تثوم بدراسة منافسيك جيداً ووضع استراتيجية بأن تكون أفضل منهم واحرص على أن تستخدم كافة منصات التواصل الاجتماعي من أجل أن تروج لمنتجاتك، وابحث دوماً على المنتجات التي تجذب العملاء أي المنتجات الجديدة.

رابعاً: التمسك بالطريقة القديمة للبيع والترويج

معظم التجار في الوقت الحالي يعتمدون على طريقة البيع القديمة وهذه الطريقة تفتقر تماماً لسلوك العملاء وما يحتاجون إليه، والحل هو أن تتبع أنماط البيع والشراء الجديدة وسوق لمنتجاتك على أمازون وسوق دوت كوم.

خامساً: التخلي عن عربة التسوق

معظم المشاكل التي تواجه المعتمدين على التجارة الإلكترونية أن يتم التخلي عن عربة التسوق فحتى عمالقة هذا المجال يواجهون هذه المشكلة، والحل المناسب أن يتم تصميم شكل فريد من سلة التسوق دون وجود أي شروط لملئها بالبضائع لكي يتسوق العميل بمنتهى الحرية.

سادساً: الحفاظ على العملاء الدائمين

بغض النظر عن تصميم المتجر ومدى جودة وأنواع المنتجات التي تقدمها يجب أن تحافظ على ولاء وثقة العملاء بالمتجر، لذلك كل عمالة التجارة الالكترونية يبذلون مجهود كبير للإبقاء على عملائهم، والحل لكي تحافظ على العملاء هو أن توفر دعم فني قوي متاح على مدار الساعة.

اقرأ أيضًا:

خطوات تعلم التجارة الإلكترونية

نصائح لكل من يمتلك متجرًا إلكترونيًا

أضف تعليق