العمل الحر

نصائح مهمة لنجاح الدورة التدريبية عن بعد

6  نصائح مهمة لدورة تدريبية ناجحة عن بعد

يعد التدريب عير الأنترنيت أمرًا مهمًا للغاية مع انتشار العمل عن بعد و تطور العالم الافتراضي ، خاصة و أن هذا الحل يسمح لك بالتدريب في المكان والوقت الذي تختاره. حيث لا يقتصر العمل عن بعد على المنزل فقط. نقدم لكم في هذه المقالة 6  نصائح مهمة لدورة تدريبية ناجحة عن بعد.

  أهداف الدورات التدريبية :

من أهداف الدورات التدربيبية : نشر المعرفة و تحسين و تطوير المهارات .. وهي فرصة لزيادة الدخل و الربح من الأنترنيت. فإذا كنت ترى نفسك ماهرا في هذا المجال و تحب نقل معرفتك و خبرتك للآخرين مقابل ربح مادي فهذا المقال سيكون مفيدا لك.

التدريب عن بعد و التدريب البدني متشابهان، فكلاهما يتطلب تنظيمًا مثاليًا لا ينبغي إهماله لضمان الكفاءة.

1- اختيار موضوع  مناسب للدورات التدريبية عن بعد

إن عدد الدورات التدريبية عبر الإنترنت ضخم ، لذلك من الأفضل أن تختار بعناية الموضوع والهيكل الذي سيرافقك. من الضروري أيضًا مراعاة الأهداف والوسائل: هل هو دبلوم أم شهادة تدريب؟ هل هو تدريب لتطوير أو تغيير المواقف؟ ..إلى غير ذلك .

2- وضع هدفك من الدورة التدريبية عن بعد

يتطلب تنظيم الدورة التدريبية عن بعد تحديد أهداف واحتياجات واضحة و دقيقة كتطوير المهارات، أو التدريب على استخدام أداة أو برنامج جديد،  التجارة الإلكترونية و أسرارها.. إلى غير ذلك .

يعد تحديد الأهداف خطوة أساسية من أجل الحفاظ على الاستقرار وعدم الإنسحاب من التدريب عبر الإنترنت لذلك نوصي بتحديد أهداف مصغرة ليسهل تنفيذها و نجاح الدورة التدريبية عن بعد..

3- وضع جدول تدريب واقعي عن بعد

يتطلب التدريب عن بعد إدارة و تنظيم ومنهجية جيدة، لضمان حضور  جمهور  كبير و بالتالي لنجاحها، لذلك  ننصح بتحديد جدول زمني واقعي مسبقًا ، كما يجب الأخذ بعين الاعتبار طريقة الحياة ، والوقت المخصص للتدريب ، و المخصص لأوقات التطبيق أو المراجعة.

يجب أن يكون جدول الدورة التدريبية مرنا وغير مقيد للغاية لتفادي عرقلة الحضور ، كما قد تحدث  به تغييرات مفاجئة .

4- تنظيم الأوقات الخاصة بمراجعة الدورة التدريبية

يجب على المدرب تنظيم أوقات خاصة بالمراجعة، لأنها من الطرق الجيدة لاكتساب المعرفة وحفظها. وحتى لا تضطر أثناء تقدمك في الدورات لإعادتها مرة أخرى  قبل الإختبار أو أثناء الاختبار مباشرة. لذلك ننصحك بعمل تلخيصات للدروس على شكل  مخططات أو جداول فمن شأنها المساعدة على حفظ الدورات التدريبية بشكل أفضل.

5- تنظيم الأوقات الخاصة بفترات الراحة

يعد حجز أوقات خاصة بالراحة أمرًا ضروريًا للغاية لمنح عقولنا الوقت لـفهم المعلومات واستيعابها بشكل أفضل.

كما سيساعدك ذلك  على تجديد الطاقة بعد فترات طويلة من العمل.

للقيام بذلك ، نوصي باستخدام تقنية بومودورو  pomodoro لتنظيم الوقت ، و هي طريقة فعالة  تعتمد على استخدام عداد زمني لاحترام حد زمني مدته 25 دقيقة محجوز لإكمال مهمة واحدة . حيث  يتم فصل كل جلسة مدتها 25 دقيقة باستراحة قصيرة مدتها 5 دقائق، و بعد 4 جلسات عمل، يمكنك أن تسمح لنفسك باستراحة أطول كغلى سبيل المثال من 15 إلى 20 دقيقة.  و هذا يتطلب انضباطًا صارمًا و جهاز توقيت،  و هي طريقة فعالة للغاية ،حيث تتيح تركيزا ذهنيا أكبر و قابلية أكثر للإنتاج.

6- حجز مكان مناسب لتقديم الدورة التدريبية عن بعد

يعد وجود مساحة مخصصة للدراسة أمرًا ضروريًا. لذلك يمكنك اختيار مكان هادئ، بعيدًا على كل المشتتات ، مما سيساعد أكثر في التركيز.

إذا لم يكن ذلك ممكنًا في المنزل ، ففكر في مساحات العمل المشتركة و التي ستتيح لك إجراء الدورة التدريبية عن بعد في أفضل الظروف.

إقرأ أيضا:

كاتب شغوف؛ يقتَفي أَثَر ما يستهويه القَلَم، ويتلمَّس كل سبيل للتَّعلُّم.

Comments are closed.